رياضة

الكشف عن اسباب تغيير رأي مبابي بشأن قرار انتقاله إلى ريال مدريد.

 

متابعة/شيماء فاروق

صرح كيليان مبابي أنه توصل إلى نتيجة العام الماضي مفادها أن الوقت قد حان لترك باريس سان جيرمان

والانضمام إلى ريال مدريد.

تم تمديد عقد مبابي مع باريس سان جيرمان حتى عام 2025، على الرغم من اهتمام ريال مدريد القوي بتجنيده.

في العام الماضي، قدم النادي الملكي محاولة للتعاقد مع مبابي، لكن سان جيرمان رفضه، الذي بدا أنه على وشك خسارة اللاعب دون تعويض في نهاية الموسم.

في العام الماضي، ورد أن ريال مدريد عرض على سان جيرمان 200 مليون يورو للتعاقد مع المهاجم الفرنسي.

لم يرغبو في بيع اللاعب على أمل الفوز بدوري أبطال أوروبا، ولكن بعد انهيار صادم في الشوط الثاني من مباراة الإياب، تم إقصاء العملاق الفرنسي من المنافسة.

وقال مبابي في مؤتمر صحفي يوم الاثنين: “لقد كان دائمًا قرارًا صعبًا. كنت بحاجة إلى وقت لاتخاذ أفضل قرار ممكن. لم أواجه قط مشكلة مع الضغط لأنني كنت حوله منذ أن كان عمري 14 عامًا.

وتابع النجم الفرنسي الشاب: في العام الماضي، عرف الجميع أنني أريد المغادرة. في ذلك الوقت، كنت متأكدًا من أن هذا هو الخيار الأفضل. لقد تغيرت السياقات الرياضية والشخصية على حد سواء.

وأضاف: فرنسا هي المكان الذي نشأت فيه، حيث عشت دائمًا، وكان قرارًا صعبًا بالمغادرة. كما تغير المشروع الرياضي، مما يجعلني أرغب في البقاء ؛ لا أعتقد أن حكايتي قد انتهت بعد.

قال مبابي إنه اتخذ قراره الذي طال انتظاره الأسبوع الماضي، لكن النادي طلب منه عدم إخبار زملائه في الفريق لأنهم أرادوا مفاجأة العالم.

قبل التحدث مع رئيس ريال مدريد فلورنيتنو بيريز، تم الاختيار. لقد حملته هو وريال مدريد باحترام كبير. أرادوا أن يفعلوا كل ما في وسعهم لإسعادي. ونتيجة لذلك، أشكرهم. أود أن أعرب عن امتناني لمشجعي ريال مدريد وأشرح لماذا اخترت البقاء في وطني. أنا فرنسي حقيقي يريد البقاء هنا وقيادة فرنسا إلى القمة مع دفع هذا الفريق والدوري إلى الأمام.

صرح مبابي عندما سئل عما إذا كان يريد أن يكون قائد باريس سان جيرمان: «لدينا بالفعل قائد، ولا أريد أن آخذ شارة القيادة من ماركينيوس». لقد كسبها. للتعبير عن أفكاري حول اللعب أو أن أكون قدوة في الملعب، لست بحاجة إلى ارتداء شارة القيادة.

وتابع: لم تكن هناك مشكلة فيما يتعلق بالجوانب المالية أو حقوق استخدام صور مبابي

وأضاف (الحقوق) «بصراحة تحدثنا عن المشروع الرياضي قبل أشهر، وتحدثنا لبضع دقائق عن المال والصور الرياضية».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم