مقالات وأراء

الطفولة كتبت آية ابراهيم زعير

هناك العديد من النقاط التي قد تخفي علي بعضنا ولا يلتفت إليها إلا من مر بها قد تكون الطفولة بالنسبة للبعض ككابوس

لم يستطع التعافي منه بالرغم حينها لم يساعده عقله الصغير من أن يفهم تلك الأمور جيدا هو فقط كمشاهد في

سينما يري ويسمع لكنه لا يفهم يرى الآباء كل هذا أمرا عاديا مع إنه قد يسبب العزلة بالنسبة لأولاده مستقبليا، قد لا يري

البعض بأن الطفل قادر أن يشعر بكل ما يدير حوله رغم جهله بذاك هو فقط يستخدم عاطفته رغم أن الطفل قد لا

يتعدي السادسة من عمره فإنه بارع في حثم تلك الأمور التي تحدث من خلف الأسوار ولعل أكثر العوامل تأثيرا علي

الطفل بيئته ونحن لا نجهل بأن بيئة الطفل الأولى هي بيته أما تتصرف بعقلانية أمام طفلك وتتصرف جيدا لأنه فقط

مقلد ماهر ولا تنسى بأن تشعره الحب والحنان وأن يلجأ إليك كلما تعثر ولو بأمر بسيط وليكن بأن لعبته انكسرت

أو تحول كل هذا إلى موقف سخيف يتذكره عند الصبى ويختنق لدرجة أن لو بيديه الأمر لصرخ وقال كفى نعم

عزيزي قد يشاهد الطفل الموقف ويتكرر ذاته عندما يصبح شابا مدركا للأمور وقتها فقط يعاني أما عند الصغر كان

يسمع كلماتكم المشفقة عليه لا تخف سيصبح كل شيء على ما يرام وقتها لم يكن يدرك لم تقولون هذا مع إنه لا يري

في الأمر شيء وكما يشعر الطفل بما يدور حوله فهو ليس جاهلا بحب أو كره أحدهم بلى إنه يجيد الأمر ويعرف من

يحبه حقا ومن يشفق عليه لذا ينحاز دائماً لذاك الذي يدلله ويمنحه الحب والثقة ولا يشعره الخوف لذا ابرع في أن تكن صديقا لطفلك.

وعوده بأن يهرب من مأساة العالم إليك حتى وإن كان الأمر لا يستحق الطفل أيضا يفرح بالدعم كثيرا وهذا ما يعزز ثقته في نفسه.

وقد يرى كلماتك المحفزة دليلا علي حبك الصادق له كما إنه يحب أن يرى في عينيك ثقتك به سيجتهد وسيبذل أقصى ما عنده .

ولو اضطر الأمر بأن يستعار قوة تكفي لصنع الشئ الذي حفزته به كل هذا يزيد من حب الطفل لنفسه ومن حبه للحياة.

فاضبط أمورك يا صاح فالطفل يرى الحياة من خلالك فكن متقنا بارعا في تصرفاتك.

فالتعليم في الصغر كالنقش علي الحجر فكلما أهملت اليوم في حق طفلك فغدا ستفقد شابك

 

 

الطفولة كتبت آية ابراهيم زعير

الطفولة كتبت آية ابراهيم زعير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم