مقالات وأراء

الشهيد الحي ..”شيخ المحاربين” حكاية من حكايات أكتوبر المجيد

بقلم ….إنتصار محمد حسين

هناك أبطالاً صنعتهم الظروف وهناك أبطالاً خلدهم التاريخ
وهناك شهداءاً وهم لازالوا على قيد الحياة

 .ومن هؤلاء الذين كتب التاريخ أسماءهم من نور على صفحات الأزمان البطل الشجاع
“عبد الجواد محمد مسعد سويلم” .

الشهيد الحي .."شيخ المحاربين" حكاية من حكايات أكتوبر المجيد
هذه الأمثلة من الأبطال من يستحقون إطلاق لقب ” Number 1″ في البطولة

 وفي الشجاعة والإقدام وأيضاً في الصبر على البلاء.

إنه الجندي الوحيد في العالم الذي قاتل وبجسده عجز بنسبة ١٠٠٪

رفض الخروج من الخدمة بعد إصابته التى تسببت فى إعاقته.

حكاية البطل “عبد الجواد محمد مسعد سويلم”

خلال معارك الاستنزاف التى بدأت فى الأول من شهر يوليو عام 1967 واستمرت حتى السابع من شهر أغسطس عام 1970

إشترك فى (18) عملية عبور داخل وخلف خطوط القوات الإسرائيلية وتمكن بشجاعته من تدمير (16)

دبابة و (11) مدرعة و (2) بلدوزر و (2) عربة جيب وأتوبيسا

كل هذا بمفرده كما شارك رفاقه الأبطال فى تدمير (6) طائرات إسرائيلية خلال هجومهم على مطار المليز.

وأصيب أثناء تلك المعارك بصاروخ إسرائيلى ونتج عن ذلك إصابته ببتر ساقيه اليمنى واليسرى

وساعده الأيمن كما فقد عينه اليمنى بالإضافة لجرح كبير غائر بالظهر .

وعمليات عدة وبعد تركيب الأطراف الصناعية رفض الخروج من الخدمة العسكرية وطالب باستمراره.

في الشدة يظهر الرجال

ففي عز آلامه قال البطل عبد الجواد : “لن ولم أترك الخدمة العسكرية إلا فى حالتين

.. تحرير سيناء من دنس الاحتلال الإسرائيلى أو الشهادة فى سبيل الله والوطن ”

ثم واصل كفاحه بكل إصرار وعزيمة وشارك فى معارك أكتوبر 1973 رغم الاصابة

ويعد الجندى المصرى الوحيد الذى نال شرف التكريم من رؤساء جمهورية مصر العربية
“جمال عبد الناصر” و”محمد أنورالسادات “و”محمد حسنى مبارك ”

وهو ايضاً الجندى الوحيد على مستوى العالم الذى قاتل وهو مصاب بنسبة عجز 100 %

أطلق على البطل عبد الجواد محمد مسعد سويلم .. “بطل معارك الاستنزاف “.. و”الشهيد الحى” .. و”شيخ المحاربين” .. ونحن نطلق عليه ( البطل الأسطورة )

فألف تحية للبطل عبد الجواد محمد مسعد سويلم الذى قدم من جسده بعض الأجزاء حتى لا تقطع من أرض مصر ذرة رمل واحدة.

في الحقيقة ليس هذا البطل الوحيد من له بطولات عدة لأجل حماية بلاده

.لكن مصر دوماً تحظي بأبطالاً سجلوا ولازالوا يسجلون بطولات يفخر بها كل مصري وعربي .

وخلال هذه السلسة من أبطال صنعوا التاريخ
سنتحدث في كل مرة في شهر أكتوبر عن بطل خلده التاريخ
إلى لقاءٍ جديد مع بطل جديد.
….
إنتصار محمد حسين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم