الأخبار الخليجية

السعودية تستضيف مؤتمر الوساطة الرابع لمنظمة التعاون الإسلامي.

السعودية تستضيف مؤتمر الوساطة الرابع لمنظمة التعاون الإسلامي.

متابعة/شيماء فاروق

سترحب المملكة العربية السعودية بالتعاون مع منظمة التعاون الإسلامي وتستضيف مؤتمر الوساطة

الرابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي «التجارب والآفاق» في جدة.

يشارك في المؤتمر مشاركون من الدول الأعضاء في المنظمة على مستوى الخبراء، وأجهزة المنظمة

وبعض منظمات الأمم المتحدة، واللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، ومراكز البحوث المتخصصة

بالإضافة إلى قادة الوساطة الإقليميين والدوليين. لإثراء اجتماعاته.

يشارك في المؤتمر مشاركون من الدول الأعضاء في المنظمة على مستوى الخبراء، وأجهزة المنظمة

وبعض منظمات الأمم المتحدة، واللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، ومراكز البحوث المتخصصة

بالإضافة إلى قادة الوساطة الإقليميين والدوليين. لإثراء اجتماعاته.

ويهدف المؤتمر إلى تفعيل دور المنظمة ومساهمات الدول الأعضاء في الوساطة بالتعاون مع شركاء

الوساطة الدوليين، فضلا عن تبادل الخبرات الإقليمية والعالمية في مجال الوساطة ومنع نشوب النزاعات

وحلها، فضلا عن مناقشة التحديات والصعوبات التي تواجه فريق الاتصال المعني بالوساطة ودعم جهود الوساطة.

وينقسم المؤتمر إلى خمس دورات، تبحث أولاها دور منظمة المؤتمر الإسلامي ودولها الأعضاء في الوساطة

وتبحث الثانية الوساطة من منظور إنساني في الأزمات. (الدبلوماسية الإنسانية)، والثالث الذي يبحث

الشراكة مع المنظمات الدولية والإقليمية، والرابع يبحث سبل المضي قدما في الوساطة

ويتناول التقرير الخامس عرض توصيات المؤتمر وموجز نتائجه.

وتسعى منظمة المؤتمر الإسلامي، وفقا لمبادئ ميثاقها وروح التضامن الإسلامي والعمل الإسلامي المشترك

إلى تعزيز دورها في الوساطة والسلام والأمن الإقليميين والعالميين، وإيجاد آلية وساطة فعالة جديدة

من خلال الاستفادة من إمكانات المنظمة وقدراتها في حل الصراعات.

وفقًا لتقرير صادر عن مركز البحوث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب التابع لمنظمة التعاون

الإسلامي (سيسرك)، فإن ما يقرب من 60٪ من النزاعات تحدث في الدول الإسلامية، مما يستلزم

جهود المنظمة على نطاق واسع لتعزيز قدراتها على حل النزاعات والاستفادة من إمكانات الوساطة

الموجودة والدول. وإذ تسلم بصعوبات حل الصراعات اليوم، التي أسفرت عن أعلى نسبة من اللاجئين

والمشردين منذ الحرب العالمية الثانية،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم