الأخبار العالمية

الذكاءالاصطناعي يتنبأ بفيروسات خطيرة بالمستقبل ويحذر من انتقالها من الحيوانات إلى البشر

إنتصار محمد حسين

أوضحت بعض التقارير الحديثة أن الذكاء الاصطناعي قد يكون قادرا على اكتشاف الفيروس القادم من حيوان إلى إنسان قبل أن يصبح وباء وذلك قد يساعد في إحكام السيطرة علية قبل انتشاره كوباء.

ويستند العلماء في نظريتهم على أن فيروس كورونا الذي يستمر في الإنتشار في جميع أنحاء العالم دون توقف مصدره الحقيقي هو الخفافيش، وأوضحوا ذلك في عملية تعرف باسم الأمراض حيوانية المنشأ أي التي مصدرها هو الحيوان ثم انتقلت للإنسان .

وتعد الأمراض المعدية البشرية الجديدة كلها تأتي من الحيوانات ، وذلك توضحه التكنولوجيا الحديثة و المناسبة لمعرفة ماهية الفيروس ، يشير العلماء إلى أنه يمكن اكتشافها في الوقت المناسب لإنقاذ الأرواح.

ومن الجائز أن يؤدي تحديد الفيروسات عالية الخطورة في وقت مبكر إلى تحسين أولويات البحث والمراقبة.

وينوه ” ناردوس مولينتز “وسيمون بابيان “ودانييل ستريكر” من جامعة غلاسكو، الذين قادوا الدراسة، على أن التعلم الآلي (نوع من الذكاء الصناعي)، باستخدام الجينوم الفيروسي قد يتنبأ باحتمالية إصابة أي فيروس بالحيوانات سوف يصيب البشر، بالنظر إلى التعرض ذي الصلة بيولوجيا.

وأشار العلماء أن دراستهم المنشورة في مجلة PLOS Biology، يوم امس الثلاثاء 28 سبتمبر، كان بمثابة اختراق كبير، حيث يعد تحديد الأمراض حيوانية المنشأ قبل ظهورها تحديا كبيرا لأن أقلية صغيرة فقط من بين 1.67 مليون فيروسات حيوانية تقدر على إصابة البشر بالأمراض الوبائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم