حوادث

الجزائر.. سقوط رجل في بئر عمقه 23 مترا ومصرعه بعد كدمة كبيرة في رأسه.

ولكن هكذا و لأن
متابعة: احمد حسين  ولكن هكذا و لأن
ولكن هكذا و لأن
أُنقذت امرأة تبلغ من العمر 43 عاما في الجزائر، بعد أن سقطت في بئر عمقه 20 مترا مع
ما يقرب من متر واحد من الماء ، بينما قُتل رجل يبلغ 44 عام بعد أن سقط
في بئر يصل عمقه إلى 23 متر وعرضه إلى 1,5 متر.
وذكرت صحيفة الديار الجزائرية أن “المرأة تعرضت لإصابات متعددة عندما تم تحريرها
وإعفاؤها ونقلها إلى المستشفى للحصول على الرعاية المناسبة”.
كما أصدرت مديرية الحماية المدنية في مدينة غرداية الجزائرية طلباً إلى أصحاب الأراضي
بتغطية الآبار تغطية شاملة من أجل التقليل إلى أدنى
حد ممكن من إمكانية إسقاط البشر والحيوانات.
ومن جهة أخرى ، لقي شخص واحد حتفه إثر سقوطه في بئر عميق بالقرب من بلد ثنية الحد الجزائرية.
وذكرت المجلة أن الوحدة الثانوية للحماية المدنية في ثنية الحد تدخلت بعد سقوط
شخص في بئر على عمق 23 مترا وعرضه 1.5 مترا.
وقد أخذ موظفو الحماية المدنية الضحية البالغة من العمر 44 سنة بعد أن أصيب بجرح كبير
في الرأس، حسبما أفادت به المجلة الجزائرية.
وادعت أنه نُقل على الفور إلى دائرة الطوارئ في مستشفى ثنية الحد، حيث طرد أنفاسه التي تحتضر.
وتتزامن هذه الحالات مع حملة إعلامية في الجزائر تدعو إلى “تغطية الآبار”
حيث يطالب الناشطون بتغطيتها لمنع تكرار هذة الكوارث.  ولكن هكذا و
لأنولكن هكذا و لأن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم