الأخبار العربية

التحالف يؤكد التزامة بالقانون الدولى الانساني ويكشف مزاعم الحوثيين بشان سجن صعدة

 

متابعة / محمد ابو صالح

التحالف يؤكد التزامة بالقانون الدولى الانساني ويكشف مزاعم الحوثيين بشان سجن صعدة

أكد العميد المالكي أنه يجري الترتيب لدعوة مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية باليمن،
واللجنة الدولية للصليب الأحمر لزيارة مقر قيادة القوات المشتركة للتحالف لإطلاعهم
على حقيقة نشاط الموقع العسكري محل الإدعاء ومناقشة الرواية الحوثية المضللة،
وطلب تبادل المعلومات المتوفرة لديهم بحسب البيانات الصادرة من بعض المنظمات
بزيارة الموقع محل الإدعاء، lموضحا أنة يستضيف غدا منسق الشئون الانسانية باليمن
لمناقشة مزاعم الحوثيين بشأن سجن صعدة، حيث أنه لم يتم إخطار التحالف أو تلقيه
أي طلب بإدراجه على قوائم عدم الاستهداف من أي منظمة أممية أو منظمة غير حكومية دولية،
ولم يثبت للتحالف وجود أي علامات للتمييز بحسب نصوص وأحكام القانون الدولي الإنساني.
وقد أوضح العميد المالكي أن قيادة القوات المشتركة للتحالف تطبق أعلى معايير الاستهداف وأفضل الممارسات الدولية بآلية الاستهداف وقواعد الاشتباك، وفي حال وجود أي إدعاء فإنه يتم النظر إليه وأخذه على محمل الجد وفق الآلية الداخلية بقيادة القوات المشتركة للتحالف وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، مشدداً على أن المليشيا الحوثية الإرهابية تتحمل المسؤولية الكاملة في حال تم استخدام المدنيين كدروع بشرية بمواقعها العسكرية أو مخالفة أحكام القانون الدولي الإنساني والمتعلقه بمراكز الاحتجاز الواردة بالمادة 9958299582239x248993339x24899333 من اتفاقية جنيف الثالثة، والفقرة (2ج) من المادة الخامسة بالبروتوكول الإضافي الثاني من اتفاقية جنيف.
مشيراً إلى أن ماتم الإعلان عنه ونشره من قبل المليشيا الحوثية الإرهابية بوسائل الإعلام التابعه لها محاولة لتضليل الرأي العام عن النشاط الحقيقي للموقع، ومحاولة لكسب تعاطف المنظمات الأممية والمنظمات غير الحكومية الدولية.
وقد أوضح العميد الركن تركي المالكي، أن قيادة القوات المشتركة للتحالف ستقدم كافة الحقائق والمعلومات التفصيلية للفريق المشترك لتقييم الحوادث، وكذلك لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية باليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر، المتعلقة بإدعاء المليشيا الحوثية استهداف التحالف لسجن بمدينة صعدة.
 
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم