الأخبار العالمية

الاتحاد القومى للأسلحة الأمريكى يعقد مؤتمره السنوى بتكساس بمشاركة ترامب

 

متابعة: نيروز محمد

لأول مرة منذ ثلاث سنوات، ستعقد الجمعية الوطنية الأمريكية للبنادق مؤتمرها السنوي لعام 2022،
في هيوستن، تكساس، للجمع بين كبار مسؤوليها والشخصيات المحافظة الشهيرة، بقيادة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وتصرح شبكة “سى إن إن” إن المؤتمر السنوى للاتحاد القومى للأسلحة كان قد تم إلغائه،
فى عامى 2020 و2021 بسبب وباء كورونا، إلا أن المنظمة تمضى هذا العام فى خططها.

وتعقد المؤتمر فى الوقت الذى يحد فيه دعاة الحق فى السلاح والاتحاد أنفسهم فى مواجهة تدقيق متزايد،
لاسيما بعد حادث إطلاق النار فى مدرس روب الابتدائية فى تكساس الذى خلف 21 قتيلا.

ومن المتوقع أن يتحدث ترامب في المؤتمر حيث كان الرئيس السابق،
الذي كان على ارتباط وثيق بالمنظمة التي تروج للحق في حمل السلاح طوال فترة ولايته،
في المؤتمر السنوي للنقابة في عام 2019 ، وكان ذلك الخطاب الخامس له على التوالى فى المؤتمرات السنوية للمنظمة،
كما سيحضر حاكم ولاية تكساس جريج أبوت، والسيناتور عن ولاية تكساس تيد كروز،
وممثل ولاية تكساس يان كيرنشو، بالإضافة إلى ترامب.

وكان الاتحاد القومى للأسلحة قد أدان حادث إطلاق النار فى مدرسة روب الابتدائية ووصفه بأنه جريمة مروعة وشريرة.

وتتصدر الولايات المتحدة قائمة أكبر 10 دول بالعالم فى امتلاك السلاح بين سكانها،
حيث يمتلك كل 100 شخص نحو 120 سلاح نارى، تليها اليمن فى المركز الثانى بـ 52.8 سلاح لكل 100 فرد،
وهو فجوة كبيرة بين المركزين الأول والثانى، وفقا لإحصائيات تعود لعام 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم