الأخبار العربيةفن وثقافة

الإفلاس يحول ثلاثة فنانين إلى دهابة ( منقبي الدهب).

متابعة: عمر أبو البشر
قرّر فنانون وموسيقي شاب شهير، هجر مهنة “الغناء مؤقتاً” والتوجُّه إلى مناجم الذهب
بالولاية الشمالية، حتى يتمكّنوا من مجابهة ظروف الحياة، وتحسين أوضاعهم المعيشية
بعد أن ضاقت بهم الحياة- على حد تعبيرهم.
وعزا الفنانون الثلاثة والموسيقي لـ(الصيحة)، سبب تركِهم الغناء إلى توقف “حفلاتهم”
بسبب (كورونا) والاشتراطات الصحية التي فرضتها لجنة الطوارئ، فضلاً عن امتناع الكثير
من الأسر عن التعاقد معهم بسبب ارتفاع العدادات واللجوء إلى فنانين غير معروفين يحصلون
على مبلغ أقل وأحياناً بدون مقابل.
وأشار الفنانون الثلاثة والموسيقي، إلى ما أسموها حالة الركود العام وتفشي الغلاء في البلاد
وانفلات الأسعار “وكل ما لا نستطيع مُواجهته”.
وتحدث الفنانون الثلاثة والموسيقي، عن تجربتهم الجديدة، بقولهم إن أحد رجال الأعمال دخل
معهم في شراكة ومنحهم جهاز تنقيب عن الذهب وبمساعدة عدد من العمال من أصحاب الخبرة
في المجال، بدأوا العمل واستقر بهم المقام بأحد المناجم في الولاية الشمالية، وقالوا “لا عودة
لنا حتى نستطيع تحسين وضعنا المادي والغناء ملحوق”.
يُذكر أن الفنانين أصروا على عدم كشف أسمائهم حفاظاً على وضعهم الاجتماعي- حسب قولهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم