علوم وتكنولوجيا

اكتشاف علمي جديد في واحة الفيوم يمثل طفرة في علم الحفريات.

احمد فهمي

تمكن فريق بحثي مصرى من جامعة المنصورة من تسجيل اكتشاف جديد لنوع من الحيتان البرمائية بالمياه المصرية يرجع لما قبل 43 مليون عام.
الاكتشاف الذي شارك فيه عدد من الباحثين واساتذة الحفريات يمثل طفرة لعلماء الحفريات العرب، حيث إنه يعد المرة الأولى في التاريخ التي يقود فيها فريق عربي مصري توثيق جنس ونوع جديدين من الحيتان.

وبحسب تقرير صادر عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي فإنه تم استخراج حفريات الحوت عام 2008 بواسطة فريق بحثى من خبراء وزارة البيئة، وتم دراسة وتوثيق الحوت الجديد تحت إشراف ومتابعة وزارة البيئة، ومركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية.

ولفت التقرير إلى أن الحوت يبلغ طوله ثلاثة أمتار، ويزن نحو 600 كجم، وقد سمى الحوت الذى تم استخراجه من واحة الفيوم (فيومسيتس أنوبس)، وأنه يمتلك العديد من الخصائص التشريحية، التى مكنته من التعايش فى ذلك الوقت.
ومن جانبه، صرح د. محمد سامح أحد المؤلفين الرئيسيين للدراسة بأن هناك العديد من الحيتان القديمة بمنخفض الفيوم، والتى تعود إلى العصر الإيوسيني، مشيرًا إلى أنها تعد منطقة مهمة لدراسة تطور الحيتان.

مشيراً إلى أن هذا الاكتشاف ساهم فى زيادة معارف الفريق البحثى عن أصل الحيتان القديمة وآليات التعايش بينها، والنظم البيئية الخاصة بها، مما ساعد فى توجيه رؤية الفريق البحثى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم