المرأة والأسرة

اكتشاف جيني جديد يمهد الطريق لأقراص مضادة لسمنة الأطفال

سامية فتحي

أعلنت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن كشف جديد لأقراص مضادة للسمنة، وتعتبر طفرة جديدة في جين الدهون السؤولة عن زيادة وزن الأطفال 17 كجم إضافية تراكميا حتى عمر 18 عاما.

ويتحكم الجين، المسمى Melatonin 4 Receptor (MC4R)، الذي يحمله واحد من كل 340 شخصا، في الشهية عن طريق صنع بروتين في المخ يحدد كمية الدهون المخزنة في الجسم، ولكن تتسبب الطفرة في إرسال إشارات خاطئة بالجوع رغم عدم حاجة الجسم لمزيد من الغذاء.

وأوضح سير ستيفن أورايلي، الأستاذ بجامعة كامبريدج: “يتم لوم الآباء، في معظم الأحوال، على سمنة أطفالهم باعتبار عدم العناية بهم بشكل مناسب أو عدم حصولهم على مساعدة مهنية مناسبة”.

لكن تظهر النتائج، التي توصلت إليها الدراسة، أن زيادة الوزن في مرحلة الطفولة تكون بسبب اضطراب جيني واحد بشكل غير مألوف، حيث إنه إذا لم يعمل جين MC4R بشكل منتظم يعتقد جسم الطفل أن لديه كمية أقل من الغذاء، فيرسل المخ إشارة تدل على الجوع في حين تكون المعدة ممتلئة بالفعل

وأضاف أورايلي: “يجب أن يشجع الكشف العلمي الجديد على اتباع نهج أكثر تعاطفا وعقلانية تجاه الأطفال، الذين يعانون من زيادة الوزن وعائلاتهم، بالإضافة إلى توفير تحليل جيني لجميع الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة”.

ومن جانبها قالت دكتور كايتلين ويد، من جامعة بريستول، وباحثة مشاركة في الدراسة، قدمت الدراسة التي قامت بفحص بيانات وسجلات أطفال منذ تسعينيات القرن الماضي نتائج تكشف عن خصائص مذهلة.

وأوضحت “وجود عينات بيولوجية للتسلسل وبيانات غنية عن مسار الحياة داخل عينة سكانية تمثيلية أمر بالغ الأهمية للسماح بفهم جديد وتوصيف عميق لهذه التأثيرات الجينية البيولوجية المهمة”.

ويأمل الباحثون في أن يمهد اكتشافهم لهذا الطفرة الطريق أمام إنتاج أقراص مضادة للسمنة في المستقبل.

وأوضح بروفيسور نيك تيمبسون، باحث مشارك في الدراسة وباحث رئيسي أيضا في دراسة حول أطفال التسعينيات في بريستول، أن “هذا العمل يساعد في إعادة ضبط فهم العلماء لتكرار طفرات MC4R النادرة وتأثيرها الوظيفي. وسيساعد في تشكيل طرق التعامل مستقبلًا مع هذا العامل الصحي المهم”.

وقال بروفيسور أورايلي: إنه “على المدى الطويل، يجب أن تساعد معرفة مسارات الدماغ التي يتحكم فيها جين MC4R لإنتاج أدوية تتخطى حاجز الإشارات من المخ وتساعد على استعادة الوزن الصحي لحاملي الطفرة الجينية”.

المصدر: اخبار اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم