الأخبار العالمية

إعصار “باتسيراي” المدمر يصل الساحل الشرقي لمدغشقر

متابعة: خلود فراج

 

وصل إعصار المدمر “باتسيراي” الساحل الشرقي لمدغشقر، اليوم السبت، وكان سبب في هبوب رياح عاتية وأمطار غزيرة بالبلاد ، صرح بذلك مسؤول في هيئة الأرصاد الجوية، وقال إن الإعصار ضرب منطقة مانانجاري، وهي ثاني عاصفة تضرب الدولة الجزيرة خلال أسابيع قليلة.

وقد أعلنت بالأمس هيئة الأرصاد الجوية ، أن مدغشقر وضعت 6 من مناطقها في حالة تأهب قصوى، استعدادا للإعصار باتسيراي.

وقال احد المسئولين أن نحو 4.4 مليون شخص من سكان مدغشقر البالغ عددهم 28 مليون نسمة في خطر، وسط توقعات بتأثر 600 ألف شخص مباشرة، ونزوح 150 ألفا آخرين.

وصرحت الأمين العام للصليب الأحمر في مدغشقر ندونياينا راتسيمامانغا، قائلة : “نشعر بالقلق بشأن حجم هذا الإعصار العنيف وتأثيره. أنشطة استجابتنا الفورية سوف تركز على إنقاذ الأرواح، وستشمل عمليات البحث والإنقاذ”.

وقالت أن فرق الصليب الأحمر تعمل أيضا مع الحكومة لإنشاء أماكن إقامة آمنة للنازحين بسبب العاصفة.

وقد ضرب باتسيراي بالفعل جزر موريشيوس وريونيون، وهو ما أسفر عن مقتل شخص على الأقل في موريشيوس وتسبب في انقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع.

ويتوقع الخبراء أن يتحرك الإعصار الذي تتزايدت سرعته، من الشرق إلى الغرب عبر وسط مدغشقر ، ويأتي هذا الإعصار بعد أسابيع قليلة من تضرر مدغشقر بشدة من إعصار “آنا” والأمطار الغزيرة الأخرى التي تسببت في مصرع 55 شخصا وتشريد 131 ألفا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم