فن وثقافة

أيُعقل| بقلم الشاعرة” إنتصار محمد حسين

بقلم الشاعرة…
إنتصار محمد حسين

أيُعقل؟!
أن شمساً ينطفئ شعاعها
يوماً….دون أسباب

أيعقل…
أن قمراً يرفض الطلوع
بسماءِ الأحباب….

أَيُعقل…
أن يظل موج البحر هائجُُ
بكلمة عتاب….
ولا يرد الجواب ….
أو أن النجوم تُلملمُ بعضها
وتسافر بعيداً بلا إياب…

أو أن الإخوةُ يتلاقَون
كالأغراب….

أَيُعقل…
أن نحيا بين الأحبة
في دوامات عذاب….

أو أن الوجوه تتوارى يوماً
تخشى اقتراب…

ألهذا الحد ..تسلَّط علينا العناد
ألهذا الحد …أصبحنا بشراً ضباب

أيُعقل ..
أن العيون تلمع محبة للأحبة
وتُقابل باغتراب…

كيف ياقلب تقوى ع الحياه
وجميعهم باتوا سراب

كيف تقوى أن تقول
كلمةَ عُتبٍ ..وقد صُمت الآذان

تخشى ….حِساب
أيُعقل…
أن يطلع النهار بلا أضواء

كيف تمَّلَّك مِنا الجفاء؟!
كيف تركناه يغزونا دون حياء؟!

أيُعقل..
أن نهدم أحلامنا بعد
عناءٓ البناء …

أيُعقل …
أن نمحوا بأيدينا
أنهارا ً ستملئُنا ارتواء

أيُعقل…
أن نكون بعد الأشِقاء
أعدااااء …

كيف لا ..وقد ماتت القلوب
وبيعت الضمائر
وتاهت عنا بحور …..الوفاء

 

أيُعقل| بقلم الشاعرة” إنتصار محمد حسين

أيُعقل| بقلم الشاعرة" إنتصار محمد حسين

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

https://www.ikbariya.com/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم