علوم وتكنولوجيا

أسباب تدفعك لشراء الإصدارات الأقدم من منصات الألعاب المنزلية

متابعة: طارق عامر.
يتوجه المستخدمين عادة لشراء واقتناء أحدث إصدار ممكن من

منصات الألعاب المنزلية. وهذا التصرف مفهوم ومنطقي. لأن أي

مستخدم يبحث عن أقوى المواصفات، أحدث المميزات، والقدرة على

استخدام الجهاز لسنوات.

لكن هناك أسباب عديدة قد تدفع المستخدم لاقتناء الإصدارات الأقدم

من تلك الأجهزة. والسبب الرئيسي هو الوصول إلى مكتبات الألعاب

الخاصة بكل منصة بشكل سريع، والحصول على نفس تجربة

الاستخدام الأصلية.

وشراء منصة ألعاب منزلية مثل بلايستيشن 3 على سبيل المثال يوفر

للمستخدم مكتبة ألعاب هذه المنصة بالكامل، وتجربة الاستخدام

ستكون أصلية، على عكس محاولة محاكاة هذه الألعاب على منصة

أخرى أو عبر اللعب السحابي.

منصات الألعاب المنزلية

بدأت منصات الألعاب المنزلية، وأبرزها إكس بوكس، بلايستيشن

ونينتيندو في تقديم المزيد من المميزات والخواص. حيث أصبحت

تلك الأجهزة تسمح بمشاهدة الموسيقى والمحتوى المرئي تحميل

التطبيقات، والمزيد.

أما الأجهزة الأقدم فهي تقدم تجربة استخدام أصلية ومتمحورة حول

الألعاب. حيث أن منصات الألعاب المنزلية الأقدم كانت فقط تشغل

الألعاب. دون الاهتمام بباقي المهام التي لا تتناسب مع جهاز للألعاب.

والتي أصبح من السهل تنفيذها الآن فقط عبر الهاتف الذكي.

وقد يشعر المستخدم في البداية بأنه محدود باستخدام الجهاز في

الألعاب فقط. لكن مع مرور الوقت يظهر الهدف الرئيسي من تلك

المحدودية. وهو الانغماس فقط في الألعاب دون

وتتيح الإصدارات الأقدم من أجهزة الألعاب المنزلية للمستخدم أن

يلعب ألعابه بحرية دون الحاجة للاتصال بالإنترنت. كما يستفيد

اللاعب من هذه الميزة في الألعاب القصصية أو ألعاب اللاعب الواحد.

والتي تحتاج اتصال بالإنترنت على اجهزة الجيل الجديد بدون داع.

كما تسمح الإصدارات الأقدم بتعديلات كبيرة على نظام التشغيل.

وهي التي يوفرها مجتمع المطورين بشكل مستمر، ومثال على ذلك

نجد أجهزة PS3، PSP، PS Vita، Xbox 360 وغيرهم.

اقتناء أجهزة الألعاب القديمة

وعملية شراء الألعاب للأجهزة الأقدم لا تكلّف الكثير من المال، كذلك

هو الحال بالنسبة لشراء الجهاز نفسه. يمكن على سبيل المثال شراء

جهاز PS2 مستعمل مع عدد من الألعاب الخاصة به في مقابل مبلغ لا

يكفي لشراء لعبتين على أجهزة الألعاب الحالية.

وإلى جانب ذلك، تقدم الإصدارات القديمة من منصات الألعاب المنزلية

شعورًا مميزًا من الرجوع إلى الماضي واستعادة الذكريات، إلى جانب

إمكانية الوصول لمئات الألعاب على كل منصة من ناحية، ومن ناحية

أخرى لا يحتاج مستخدم هذه المنصات إلى شراء ألعاب جديدة، لأنه

ما من ألعاب جديدة لها من الأساس.

وفي مقابل مبالغ مالية محدودة يمكن للمستخدم أن يشتري

ويستكشف منصات الألعاب القديمة بشكل مستمر، في حين أنها تظل

قابلة للبيع بعد شرائها بفترة، لذلك فهي لا تشكل هدرًا للميزانية

المصدر: aitnews

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم