علوم وتكنولوجيا

آبل Airbods تحصل علي وظيفة Find my

متابعة: طارق عامر.
من المقرر أن تحصل سماعات الأذن اللاسلكية AirPods من شركة آبل على العديد من الوظائف الجديدة مع الإصدار العام القادم من iOS 15.
ومن أهم الميزات من منظور الأشخاص الذين ينسون المكان الذي تركوا فيه سماعات الأذن هي القدرة على توصيل مجموعة من AirPods بمعرف آبل.
ويمنحك ذلك نفس القدرة على تحديد موقعها التي يستمتع بها مستخدمو الشركة حاليًا مع أجهزة آيفون وآيباد وماك بوك و iMac.
ووفقًا للتعليمات البرمجية للإصدار التجريبي من iOS 15، يبدو أن بإمكانك تسجيل AirPods Pro و AirPods Max بمعرف آبل.
ويمكنك بعد ذلك الاستفادة من شبكة Find My من آبل لتحديد مكان سماعات الأذن أو سماعات الرأس المفقودة.
وتشير نفس التعليمات البرمجية إلى أنه على عكس ميزة القفل والمسح عن بعد التي تقدمها آبل لأجهزة الحوسبة الخاصة بها.
لا توجد طريقة لمنع أي شخص يجد السماعات من إزالة اقتران معرف آبل.
كما يبدو أن آبل تستعد لإعلان هام متعلق بالصحة. ربما في حدث آيفون السنوي القادم الذي يقام عادةً في شهر سبتمبر.
ونشر فريق أبحاث التعلم الآلي من آبل دراسة توضح كيفية استخدام سماعات الأذن اللاسلكية لتحليل معدل التنفس لدى شخص ما.
وذلك عن طريق تسجيل صوت تنفسه من خلال الميكروفونات المدمجة.
بحسب الورقة المنشورة: يعد ضيق التنفس من الأعراض الشائعة في العديد من الحالات السريرية الحادة والمزمنة.
وغالبًا ما يحدث ضيق التنفس الحاد أثناء نوبة ربو أو نوبة قلبية.
وفي حين أن ضيق التنفس المزمن غالبًا ما يكون أحد أعراض تدني لياقة القلب والأوعية الدموية والسمنة
ومرض الانسداد الرئوي المزمن COPD وفشل القلب الاحتقاني CHF.
فإن ضيق التنفس عند الجهد يعد أيضًا مؤشرًا قويًا ومستقلًا للوفيات، وهو مقياس سريري شائع الاستخدام لتقييم ورصد تطور المرض.
ويمكن أن يكون تنفسك مؤشرًا لمجموعة كاملة من الحالات – بعضها يهدد حياتك – ومستوى لياقتك بشكل عام.
وخلصت الدراسة إلى أن صوت تنفسنا يمثل إشارة قابلة للتطبيق لتقريب معدل التنفس. بالإضافة
إلى أن إمكانية استخدام أجهزة مثل AirPods للقيام بذلك يعد طريقة أكثر قبولًا. وذلك بالمقارنة
مع الأسلوب المعتاد المتمثل في الذهاب إلى عيادة الطبيب أو المختبر.
وتدور منذ شهور شائعات حول أن آبل قد تعلن عن مجموعة متنوعة من الوظائف المتعلقة بالصحة للجيل الثاني من AirPods Pro.
لذلك فإن توقيت الدراسة يبدو مثاليًا لجعل المطورين والمتخصصين في الرعاية الصحية يبدأون بالتفكير بالطرق العديدة
التي يمكن من خلالها استخدام هذه الأجهزة.
المصدر: aitnews

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مرحباً بكم في الإخبارية العربية هل ترغب في تلقي إشعارات بآخر الأخبار؟ لا نعم